افضل شركة كشف تسربات المياه بالخفجي

إن الاهتمام بمشكلة تسربات المياه من الأمور المهمة التي يجب القيام بها بشكل دوري ،  حيث أن متابعة سير مواسير المياه والوصلات المائية وخزانات المياه يعتبر أهم خطوة في الحفاظ على سلامتها والحد من مشكلة التسريبات المائية الكبيرة وإيقاف المخاطر الكبرى التي قد تتسبب فيها ، ومنها تدمير البنية التحتية للمباني والمنشآت الأرضية وتهالكها وسقوطها ، مما يؤثر بشكل فادح على المنشآت وعلى أرواح البشر ، لذا فإن هذه المشكلة من أهم المشكلات التي يجب أخذها في الاعتبار .

الأجهزة التي تستخدمها شركات كشف التسربات، واهم الطرق التي تستخدمها 

  • من أفضل الطرق التي تستخدمها هذه الشركات في الكشف عن تسريبات المياه هي القيام بقياس كمية المياه المتبقية في الخزانات الأرضية أو الخزانات العلوية وبالتالي معرفة كمية المياه المتسربة أو على الأقل التأكد من عدم وجود تسريبات في حالة الفحص الدوري ، حيث أنه بعد قياس كمية المياه الموجودة في الخزانات الأرضية يقوم المتخصص بالكشف عن تسريبات المياه بواسطة مقارنة نسبة المياه في الخزان كل أسبوع لمدة تصل إلى شهر حتى يتم التاكدم من عدم وجود أي تسريبات ، ولكن عندما يتم الفحص والتأكد من وجود تسريبات من المياه يجب التدخل من الشركة بشكل سريع بواسطة متخصصي ماهرين من الشركة وذلك لإصلاحها بشكل فوري وتلافي الأضرار الجسيمة التي قد تسببها .
  • تستخدم الشركات أيضا بعض الطرق الحديثة مثل أجهزة الأيكوفون وأجهزة الكروليشين والأعمال الدفينة ، وهذه الأجهزة تعتبر من أفضل الأجهزة التقنية التي تم اختراعها حتى الآن ، حيث أن استخدامها يؤدي إلى الحد من تسربات المياه بشكل كبير وذلك لأن نسبة الأخطاء الموجودة بداخله فيها قليلة جداً لا تتعدى 5% ، لذا تعتبر من أفضل وسائل الكشف رغم تكاليفها الباهظة التي تتكلفها الشركات ، لذلك لا تعتمد عليها كل الشركات بل تعتمد عليها الشركات ذات رأس المال الكبير ولكن هذه الشركات بالطبع تكسب ثقة العملاء بشكل كامل وتضمن استمرارية التعامل معهم ، وذلك لأن الأجهزة هي أهم وسيلة للحد من أخطار المشكلة والتي من الممكن أن تتعلق بها بعض الأرواح البشرية .

العلامات والمؤشرات التي تدل على وجود تسريبات مائية 

  • من أهم العلامات التي توجد في المباني والتي تدل على وجود تسريبات بكميات كبيرة هي وجود شقوق وتصدعات في الحوائط والجدران ، وفي هذه الحالة يجب التدخل بشكل سريع جداً لتلافي المشكلات التي قد تحدث وذلك عن طريق الاستعانة بالشركات المتخصصة لكي تقوم بعملها .
  • كما أن تغير لون الحوائط والجدران وظهور بعض الطبقات الرطبة عليها أو حتى ملاحظة بعض أنواع التعفن بسبب زيادة نسبة الرطوبة ، هو من المؤشرات الكافية للشك في وجود تسريبات يجب الكشف عنها .
  • يمكن الكشف عن وجود تسريبات عند دفع تكاليف باهظة في فواتير المياه والكهرباء ، حيث أنها تعتبر دليلاً كافياً على ضياع كميات كبيرة من المياه هدراً بدون فائدة .
  • عند قياس نسبة المياه في الخزانات الأرضية وملاحظة انخفاض كبير في منسوب المياه ، فإن هذا يعد دليلاً كافياً لا شك فيه في وجود تسريبات مائية يجب الكشف عنها ومعرفة حجم التسريبات وذلك لإيجاد طريقة للحد من نتائجها الخطرة بشكل سريع .

المخاطر التي تسببها التسريبات المائية 

  • وجود بعض أنواع التعفن على الحوائط بسبب اختلاط كمية كبيرة من المياه مع الدهانات والملوثات مما يؤثر بشكل سلبي على رائحة المبنى أو المنزل .
  • قد يحدث تغير في صفات المياه المستخدمة في المنزل حيث يمكن أن يتغير لونها أو طعمها أو حتى رائحتها وذلك بسبب تعرضها لملوثات مختلفة بسبب مشكلة التسريب .
  • قد تتسبب التسريبات المائية في حدوث كثير من الأمراض الخطيرة مثل التهاب الرئتين والالتهاب الكبدي الوبائي وتتسبب أيضاً بعض الأمراض المعدية وذلك بسبب زيادة نسبة الرطوبة بشكل كبير ، واختلاط كميات كبيرة من مواد البناء السامة كالخرسانات والأسمنت والحديد بالمياه التي يستخدمها الأشخاص المقيمين في المنشآت والمباني ، لذا فإنه من مصلحتهم السعي بشكل جاد في الحد من وجود أي تسريبات مائية قد تضرهم وذلك عن طريق الاستعانة بالشركات المتخصصة في هذا الأمر .
  • قد تختلط مواد البناء بكميات المياه الكبيرة التي تسقط باستمرار بدون حل وبتلك الطريقة تزيد نسبة التصدعات والشقوق التي تحدث في الجدران والأسقف مما قد تؤدى في نهاية المطاف إلى سقوط المنزل وانهياره بشكل سريع.
  • يتعرض سكان المباني والمنشآت التي تحدث بها مشكلات التسريب إلى دفع الكثير من المبالغ المالية سواء عن طريق دفع كميات كبيرة من فواتير المياه والكهرباء أو عن طريق شراء المواسير والخزانات والوصلات الجديدة بدلاً من التي قد تهالكت ، وأيضاً يدفعون المال لمعالجة الأضرار الجانبية التي سببتها هذه المشكلة ومنها الإنفاق على شفائهم من الأمراض التي سببتها زيادة نسبة الرطوبة ، وإصلاح الجدران والحوائط التي تهالكت أو تعرضت للشقوق والصدوع المختلفة أو حتى لإعادة دهان الجدران التي تغير لونها بسبب اختلاط المياه بها .

الأسعار التي تفرضها الشركات مقابل الكشف عن تسريبات المياه 

  • تقرر الشركة المبلغ الذي يجب دفعه عن طريق حساب المساحة الأرضية التي يتم الكشف عليها ، وذلك بواسطة مندوبين يقومون بقياس مساحة المبنى أو المنشأ أو المنزل ، كما تتم إضافة تكاليف الأيدي العاملة والتي تتمثل في عمال الشركات الذين يتم إرسالهم للكشف عن التسريب .
  • إن بعض الشركات تستخدم الأجهزة التقنية الحديثة في الكشف عن التسريب لذا فإن تكلفتها تكون عالية جداً بالنسبة لبقية الشركات ، حيث ترسل الشركة تقريراً يبين سعر الأجهزة المستخدمة وتكلفتها للعميل حتى يكون على دراية بالتكلفة الباهظة .
  • بعض الشركات أيضاً تقوم بعمل بعض الخصومات للعملاء المستمرين معهم بشكل دوري ، وهذا الأمر من أهم الميزات التي تتميز بها هذه الشركات ، حيث تنال ثقة العملاء ورضاهم بطريقة فعالة ، كما أن هذا الأمر له دور في الحد من مشكلة تسريبات المياه وتلافي الأضرار الناتجة عنها ، حيث أن العروض والخصومات في أسعار الكشف الدوري يشجع الكثير من الأشخاص على متابعة الكشف على التسريبات وعمل الصيانة المستمرة وبالتالي تقل نسبة حدوث إي نوع من أنواع التسريبات سواء في المواسير أو الموصلات المائية أو حتى في الخزانات الأرضية والعلوية .

 

حل مشكلة تسربات المياه بتكلفة قليلة 

  • الكشف المبكر عن وجود التسريبات في بداية حدوثها يعتبر أهم خطوة لتقليل التكلفة المادية ، حيث أن اكتشاف التسريبات في بدايتها أو حتى قبل حدوثها بفترة قصيرة وذلك عن طريق أتباع المؤشرات التي تدل على وجود بعض التسريبات المائية يؤدي إلى حل المشكلة من بدايتها بأدوات بسيطة وتكلفة قليلة جداً مقارنة بالتكلفة الباهظة التي تتسبب به التسريبات والشقوق الكبيرة .
  • الاستعانة بعمالة متخصصة وماهرة للكشف عن التسريبات في بداية حدوثها .
  • استخدام الأساليب الحديثة في علاج التسريبات حتى لا تتكرر المشكلة كل فترة وبتلك الطريقة تزيد التكاليف المادية .