فائدة مواسير التهوية

قد تنتشر روائح كريهة أو غير محببة في المكان وخاصة الحمامات ولا ندري ما السبب، فنحن قمنا بالتنظيف بشكل رائع ولا يوجد أي انسدادات في الصرف الصحي، إذا فلماذا هذه الروائح البغيضة، وهنا نعرف أن هذه الروائح تتواجد في عدم تواجد مواسير التهوية الخاصة بالصرف الصحي والتي تصرف الروائح الكريهة بسرعة ولا تجعلنا نشعر بها أبدًا، لذلك كان تواجدها ضروريًا جدًا في أي من الأماكن التي يتواجد بها صرف صحي، أما عن كافة التفاصيل المتعلقة بها والتعرف عليها أكثر فسنتابع السطور التالية..

ضرورة مواسير التهوية

تمتلك مواسير التهوية فائدة كبيرة جدا فمن الضروري جدًا أن يتم تنفيذها في كافة أماكن الصرف وذلك لأنها تقوم بأكثر من وظيفة، كل وظيفة منهم لها أهمية بالغة ووظائفها كالتالي:

  • تقوم مواسير التهوية بعمل نقل فوري لأي رائحة غير محببة وتنقلها إلى الهواء الطلق، وبذلك فلن تتعرض لأي روائح كريهة في تواجدها ولن تشعر بأي ضيق نحو ذلك.
  • من الوظائف الأخرى أن هذه المواسير التي تستخدم للتهوية في الأماكن التي تواجد بها الصرف الصحي هي تحافظ أيضًا على منسوب المياه ومستواها المتواجد في المصيدة.
  • تقوم مواسير التهوية أيضًا بوظيفة ثالثة لا تقل أهمية عن الأولى والثانية وهي أنها تستطيع أن تقوم بالتخلص من السوائل بصورة سريعة وإيجابية.

والآن سنتكلم باستفاضة أكثر عن كل وظيفة تقوم بها مواسير التهوية المتواجدة في الصرف الصحي، وكيف أنها تحمل أهمية كبيرة.

أولًا التخلص من الروائح الكريهة

إذا تواجدت الرائحة الكريهة داخل المكان وهذا المكان مسكون، مثل بيت تعيش به أشخاص أو عائلة فإن هذا يسبب أكثر من ضرر:

  1. الضرر الأول أن هذه الروائح ستؤثر بشكل كبير على صحة الإنسان وربما تسبب له الاختناق.
  2. الضرر الثاني أن هذه الروائح الغير محببة أو كثرة الغازات ستتجمع كلها محدثة انفجار نتيجة تراكمها وعدم تسريبها إلى الخارج ستتركز وبالتالي ستنفجر.

ثانيًا الحفاظ على مستوى المياه في المصيدة

تعريف المصيدة هي عبارة عن ماسورة على شكل حرف S وهذه الماسورة تقوم بعمل حاجز من الماء وهذا الحاجز يمنع الروائح الكريهة أو الغازات أن ترتد مرة أخرى في المكان وتنتشر بصورة سيئة.

ولكي تقوم هذه الماسورة بأداء مهمتها في حجز الروائح الكريهة أو تصريفها إلى الخارج لابد أن تحتوي على قدر من المياه لتستطيع أداء وظيفتها ودون وجود المياه لا تستطيع أن تفعل مهمتها في حجز الروائح وترتد الروائح الكريهة مرة أخرى في المكان وتنشر سلبيتها.

العنصر الذي يساعد على حفظ هذه الماسورة أو المصيدة للقدر المناسب من المياه هي مواسير التهوية، حيث أنها تعمل على أن تضبط ضغط الغازات أو الضغط المتواجد على ختم المصيدة، مما يجعل المصيدة تستطيع سحب المياه، أما إذا كان الضغط متواجد ومحكم فهذا سيتسبب ليس فقط في نشر وارتداد الروائح الكريهة بل سيحدث أن ترتد أيضًا المواد الخبيثة التي تأتي من المرحاض وغيره.

ثالثا التخلص من السوائل بسرعة

من الأشياء التي نلاحظها جميعا عند تفريغ قدر كبير من المياه في الحوض مثلا، أو بالوعة الحمام أو المرحاض، سواء كانت مياه غسيل أو غيره، أو حتى لنقوم بالتجربة والاختبار نجد أن المياه إذا كانت مواسير التهوية متواجدة وتعمل بشكل جيد فالمياه تتسرب بسرعة كبيرة مشكلة حركة دائرية إلى أن تختفي.

أما إذا كانت مواسير التهوية غير متواجدة أو لا تعمل بشكل جيد سنجد أن المياه تتسرب ببطء شديد ولا تشكل أي دوائر وهنا يعني أن قنوات الصرف مكتومة وهناك صعوبة في تسربات المياه أو السوائل.

مقالات ذات صلة : شركة اعمال سباكة بالرياض