أنواع الشركات

تختلف أنواع الشركات باختلاف نوع العملية التي تقوم بها ونجد أن أنوا ع الشركات تنقسم إلي شركات خدماتية، وشركات تجارية، وشركات أخرى متعددة.

1-شركات خدماتية

  • وهذه الشركات تقوم بتقديم خدمات بمعنى أنها تقوم بتقديم منتجات غير مرئية أو غير مادية.
  • تقوم الشركات الخدماتية بتقديم خدمات مثل: الخدمات المصرفية، وتجارة الجملة والتجزئة، والاتصالات، وكافة الخدمات المدنية مثل برمجة الحاسوب، والطب والنشاطات الاقتصادية غير الربحية، وبرمجة الحاسوب، وخدمات حكومية تتضمن إقامة العدل و من الأشياء التي تقدمها الشركات الخدماتية: مهارات مهنية، أو استشارات، أو خبرات أخرى، أو خدمات أخرى.
  • من أمثلة الشركات الخدماتية: المدارس، وشركات المحاسبة، والبنوك، وشركات المحاماة، وصالونات التجميل، والسياحة، والبيع القطاعي، وحق الامتياز، وصناعة الضيافة، والعقارات، والمبيعات، وخدمات التمويل، والخدمات القانونية.
  • حيث نجد أن كل هذه الأماكن تقوم بتقديم خدمات.
  • ونجد أن أهم مايميز صناعة الخدمات هي أن الذين يعملون في مجال الخدمات لا بد أن يكونوا على دراية وعلم كبير بالمعلومات، كما يجب أن تقوم الشركة بتوظيف عمال أصحاب كفاءات مهنية عالية، وكفاءات علمية كبيرة.
  • عندما يتم تقديم الخدمات القانونية لا بد أن تقوم الشركة بتعيين محاميين من أصحاب الكفاءة العالية، كما أن الخدمات المالية لا تحتاج لكثافة وكثرة في المعلومات بينما تحتاج لأنظمة تتخصص في معالجة البيانات والاستثمارات فيقوم مقدمو الخدمات المالية بالحصول على حيز كبير، ومكانة عالية.

2-شركات تجارية

  • لقد نشأت الشركات التجارية منذ زمن بعيد.
  • وتنقسم الشركات التجارية إلى أكثر من نوع وهما: شركات الأشخاص وهي ما تسمى بشركات الحصص، وشركات الأموال وهي تسمى بشركات الأسهم، وأيضا هناك شركات تحمل كافة الخصائص من شركات الأشخاص وشركات الأموال.
  • أولا: شركات الأشخاص:
  • تسمى شركات الأشخاص بهذا الاسم بسبب أنها تقوم في الأساس على اعتبار الشخص نفسه.
  • تنشأ هذه الشركات بين أشخاص تجمع بينهم صلة صداقة أو صلة قرابة، وتنحل هذه الشركات عندما يتوفى شخص منهم.
  • لا يمكن أن يتنازل أحد من الشركاء عن حصته في الشركة إلا عندما يوافق جميع الشركاء.
  • من أفضل هذه الشركات وأظهرهم شركة التضامن وهذه الشركة تتكون من شركاء متضامنين مع بعضهم البعض، وهذه الشركات تشبه الشركات المدنية التي تقوم على الاعتبار الشخصي، ولكنها تبعد عن المسئولية التضامنية للشركاء.
  • كما أن هناك شركات التوصية البسيطة.
  • شركات المحاصة: وهذه الشركات هي عبارة عن شركة متخفية ومستترة فلا وجود لها إلا عند الأشخاص الذين صنعوها، ولكن في الحقيقة للغير لا توجد هذه الشركة.

3- شركات الاموال 

  • هذه الشركات لا تعتمد على الاعتبار الشخص، ولكن الأساس في هذه الشركات هو جمع رؤوس الأموال التي تلزم لكي تعمل الشركة.
  • يتقدم الاعتبار المالي في هذه الشركة وذلك لكي يحتل المركز الأول، ومن أمثلة هذه الشركات شركة المساهمة.
  • تقوم شركات الأموال بعمل مشروعات ضخمة وتحتاج لكثير من رؤوس الأموال الكبيرة
  • تعتمد هذه الشركة بشكل أساسي على جمهور المكتتبين حيث أن تقسيم رأس المال يجب أن يكون لأسهم متساوية القيمة، وقيمة هذه الأسهم زهيدة بحيث يتمكن عدد كبير من الأشخاص ذوات الدخل المحدود أن يقوموا بالاكتتاب فيها.
  • مسئولية المساهم في هذه الشركة تقوم في الأساس على قيمة الأسهم التي تكتب فيها

4-الشركات ذات الطبيعة المزدوجة 

  • هذا النوع من الشركات هو نوع يقوم على الاعتبار المالي وعلى الاعتبار الشخصي في نفس الوقت.
  • هذه الشركات لها طبيعة مزدوجة فهي تعد وسط بين الشركات الخاصة بشركات الأموال وشركات الأشخاص في نفس الوقت.
  • هذه الشركات في بعض الأحيان تميل للاهتمام بالاعتبار الشخصي فتكون قريبة من شركات الأشخاص، وفي أوقات أخرى يعد الاعتبار المالي أقوى وتنقسم الشركات التي لها طبيعة ممزوجة لنوعين وهما: الشركات التي لها مسئولية محددة، وشركات التوصية بالأسهم.
  • شركات المسئولية الواحدة: وهذه الشركات حديثة العهد، فقد دخلت التشريع المصري لأول مرة بالقانون رقم 26 في سنة 1954 والذي تم إلغاءه  159 في سنة 1981.
  • تشبه هذه الشركة شركات المسئولية المحدودة وفي هذه الشركة لا يجوز أن يزيد عدد الشركاء عن خمسين شريكا، وحصة الشريك لا تقبل التداول بالطرق التجارية حيث أنها تخضع لتداول قيود معينة ومن أهم هذه القيود هو استرداد هذه الحصة للشركاء ولا يجوز تأسيس هذه الشركات عن طريق الاكتتاب.
  • شركات التوصية بالأسهم: وهذه الشركات تتكون من نوعين من الشركاء وهم شركاء موصون وهؤلاء الشركاء لا يسألون إلا عن مقدار الحصص التي يقدمونها وهذه الحصص تأخذ شكل الأسهم التي تقبل التداول وهي لا تختلف عن شركات المساهمة، كما أن هناك شركاء متضامنون يشبهون الشركاء المتضامنين في شركات التضامن وفي شركات التوصية البسيطة، كما أنهم يكتسبون صفة التاجر، وهم من يقومون بإدارة الشركة.

5-شركات صناعية

  • هذه الشركات تهتم بتصنيع منتج محدد أو منتجات متعددة.
  • فتقوم الشركة بشراء المواد الخام ثم تقوم بعملية التصنيع.
  • وبهذا فإن المكونات الأساسية التي تكون هذا النوع من الشركات هي: المواد الخام، ومصنع الإنتاج، والعمال، والآلات.
  • ويتم بيع المنتجات المصنعة عن طريق العملاء أو للموزعين.
  • ومن أمثلة الشركات الصناعية: شركات البترول، وشركات إنبي، وشركة ميدور، وغاز مصر، وبتروجاس، وسوميد، والمصرية للغازات الطبيعية، وشركة بتوجاسكو.

6-شركات مختلطة

  • هذه الشركات تتصنف لأكثر من نوع من أنواع الشركات.
  • فنجد أن الشركات المختلطة تتمثل في المطاعم، وذلك حيث أنه يتم تصنيع الوجبات الجاهزة والطعام وذلك في مثل شركات التصنيع.
  • كما أنه يتم بيع المشروبات الباردة وذلك في مثل الشركات التجارية.
  • ويتم الاهتمام بمستوى خدمة جيد للرد على العملاء واستفساراتهم أو لطلب الأوردر والتعامل بالحسنى وذلك لكسب رضا الزبون وهذا يشبه شركات الخدمات.
  • وبهذا نجد أن المطعم هو من الشركات المختلطة بشكل كبير.

7-شركات الاستثمار

  • وهذه الشركات هي نوع من أنواع الشركات التي تقوم بالاهتمام بجمع الأموال من الأشخاص، وتعمل على استثمار هذه الأموال.
  • وتقوم هذه الشركات باستثمار الأموال التي تحصل عليها عن طريق إبرام العقود والاتفاقيات.
  • تسعى شركات الاستثمار إلى أن تقوم بتوفير مجموعة حسابات استثمارية وهي ما تعرف بصندوق الاستثمار.
  • ومن أنواع شركات الاستثمار المتعددة: وكلاء الاستثمار وهم عبارة عن شركات تعمل هذه الشركات على أن تقوم بجمع الأموال المستثمرة ثم تقوم بعد ذلك بتوزيعها على أكثر من سهم وتقوم ببيعها للأشخاص الذين يقومون باستثمار أموالهم ثم توزع قيمة أرباح هذه الاستثمارت على الأشخاص المساهمين.
  • صناديق الاستثمار: وهذه الصناديق تعد ما تحصل عليه شركات الاستثمار من رؤوس الأموال المستثمرة والتي يتم ربطها بمجموعة من المشروعات التشغيلية عندما يقوم المستثمرين بوضع إيداعات مالية في الصناديق الخاصة بالاستثمار على أن تحصل شركات الاستثمار على رسوم تخص صناديق الاستثمار وهي رسوم مالية.
  • وكلاء الاستثمار العقاري: وهي شركات استثمار تقوم باستثمار الأموال الخاصة بالمستثمرين في المشروعات العقارية، وهذه المشروعات تضمن توفير للأرباح المالية في مقابل أن نقوم ببيع هذه العقارات.
  • صناديق التحوط: وتعد هذه الصناديق نوع من الأنواع الخاصة بصناديق الاستثمار وهي تعتمد على الاستثمار في الأوراق المالية، كما تشمل النقود العادية، وتشمل أيضا سندات مالية، أو أوراق مالية أخرى.