معايير النظافة

المستشفيات هي الأماكن الأكثر حساسية لأي عدوى أو مكروب، وهذا بالطبع لأنه يتواجد بها الكثير من الأمراض والمريض عادة ما يملك مناعة ضعيفة جدًا، لذا يجب التعامل مع المكان الذي يتواجد فيه باهتمام كبير، ومراعاة تنظيف هذا المكان نظافة دقيقة، والحرص على ألا يتواجد أي بكتريا أو ميكروبات أو أي إتساخات بها، فمن معايير النظافة في المستشفيات أن تكون الأرض نظيفة والحوائط نظيفة، وتغيير المفروشات أولا بأول، والتخلص من أي نفايات أولا بأول، والتركيز والانتباه الشديد لأي خطوة تخطى داخل المستشفى لأنها قد تلحق الضرر بمريض.

متطلبات تجعل المستشفى نظيفة وأمنة

لكي تصبح المستشفيات في وضع آمن ضد أي اتساخات أو بكتريا أو نقل عدوى لابد من الاهتمام بعدة معايير أو ضوابط أو متطلبات تحتاجها المستشفيات جميعا لتصبح على هذه الحالة ومن هذه المتطلبات ما يلي:

  • أولا التعامل بشكل سليم مع أي نفايات طبية والتخلص منها على الفور وعدم ركنها نهائيًا.
  • ثانيًا لابد أن تتوافر بالمستشفيات عوامل للوقاية الشخصية قوية يتم توفيرها سواء كان للمريض أو الطبيب أو الممرض أو عامل النظافة نفسه، ويتم تغييرها أول بأول.
  • ثالثا تغيير المفروشات والستائر يوميا ومسح الأرضيات بمطهر قوي وتعقيمها ضد البكتريا والفيروسات.
  • رابعا نشر التوعية بين كافة الأفراد داخل المستشفيات سواء كانوا مهنيون أو مرضى أو زوار فيجب على الجميع أن يتعامل بحذر وانتباه، ويراعي حساسية المكان وحاجته للطهارة الدائمة.

 ضرورة نظافة المستشفيات

هناك بعض المستشفيات أو بعض الأشخاص يجهلون تماما ضرورة أن تكون المستشفى مكان نظيف ومعقم على أعلى مستوى ويقومون بالإهمال فيه وعدم العناية به على أعلى مستوى وهنا سنقوم بتوضيح هذه الضرورة ولماذا يجب على الجميع الاهتمام بها:

  • المستشفى مكان يملئه المرضى بمختلف أمراضهم التي تشكل في نهاية الأمر ضعف شديد ف المناعة وسرعة استجابة لأي عدوى أو مكروب، وإذا كان المكان الذي يتواجدون فيه غير نظيف فلن ينجح أي علاج في شفائهم بطريقة سريعة وفعالة.
  • الإتساخات والإهمال الذي يتواجد في مجموعة ليس بالقليلة من المستشفيات تعرض حالات كثيرة إلى الوفاة، وخاصة الأطفال بالإضافة إلى أن البعض الأخر قد يصاب بأمراض كانت ليست فيه في بداية الأمر ولكن انتقلت إليه بسبب الإهمال في النظافة.

هذه الأسباب كافية تماما وخطيرة بالقدر الكافي الذي يجعلنا نحرص كل الحرص على نظافة المستشفيات وأمنها من أي بكتريا أو فيروسات أو إتساخات ممكن أن تلحق بها.

طرق العمل لنظافة المستشفيات

هناك خطوات لابد أن نلتزم بها بشكل يومي في القيام بنظافة المستشفى فلا يجب فيها أي تكاسل أو إهمال، كما يجب على أي إدارة لمستشفى التنبيه والتأكيد على هذه الخطوات التي يتم تنفيذها لمشفى نظيف وآمن ومن هذه الطرق أو الخطوات ما يلي:

  • إزالة الأتربة والعناكب التي تتواجد على الحوائط والأسقف بشكل يومي.
  • التخلص من أي نفايات أو قمامة بشكل يومي ودوري وتنظيف سلات المهملات وتعقيمها يوميا.
  • التخلص من بقايا الطعام وأي شيء من الممكن أن يجلب الحشرات أو البكتريا إلى المكان.
  • تنظيف المفروشات وتغييرها بشكل يومي وغسلها على الفور.
  • تنظيف كافة الأدوات التي تتواجد بداخل المستشفى وتعقيمها دائمًا.

عمال النظافة في المستشفيات

لابد أن يتوافر بعمال النظافة خاصة بالمستشفيات صفات أساسية لا يجب التغاضي أو التغافل عنها ومن هذه الصفات ما يلي:

  • أول شيء لابد أن يكون شخص يعي حجم المسئولية التي وضعت بين يديه وأن مسئول عن أرواح الكثيرين داخل هذا المكان.
  • ثانيا الالتزام وعدم التغيب وإحضار الضمير دائما في القيام بالعمل وعدم التغافل عن أي جزء دون تنظيفه والاهتمام به.
  • ثالثا الاهتمام بنظافتهم الشخصية والحرص على ارتداء ادوات مخصصة للتنظيف وتغييرها أول بأول وعدم التعامل بها في أشياء تخص المرضى.

وأخيرا نستطيع أن نستعين بشركات تنظيف المستشفيات التي تملك كافة المؤهلات التي تساعدنا في التنظيف والتعقيم بشكل كامل وضمانات تضمن لنا جودة العمل وكفائته.

مقالات ذات صلة : شركة تنظيف بالدمام