افضل مبيد قبل البلاط

افضل مبيد قبل البلاط

695 4 5

افضل مبيد قبل البلاط

» » افضل مبيد قبل البلاط
1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (1 votes, average: 5.00 out of 5)
Loading...

افضل مبيد قبل البلاط

يعتبر رش مبيد قبل تركيب البلاط هو واحد من أهم الأمور التي يجب أن لا تتهاون بها وذلك من اجل الوقاية من الكثير من الحشرات التي يمكن أن تنتشر فيما بعد. كما أن هذا سوف يعمل على تقوية البنية التحتية للمنزل بشكل كبير. وهذا يجعل اساس منزلك نظيف وخالى من الحشرات كما يجب أن تقوم بفحص الأخشاب المستخدمة في البناء جيدا.

صممت مبيدات الآفات لتكون سامة للآفات التي تستهدفها – سواء كانت حشرات أو أمراض نباتية أو هي أعشاب أو غيرها من الغزاة المنزلية وغير المرغوب فيها في الحديقة.

عندما تستخدم المبيدات بشكل صحيح، فأنها تعمل على حماية النباتات أو المنزل من الضرر بشكل كبير. ومع ذلك، عندما لا يتم اتباع تعليمات الرش بشكل صحيح، قد تحدث إصابة للنبات، والآفات قد لا يتم السيطرة عليها، وبالتالى قد تكون ضارة على الصحة، والمبيدات يمكن أن تسهم في اضعاف التربة والهواء، أو حدوث تلوث للمياه.

قبل شراء واستخدام المبيدات، يجب أن تعلم كل شئ عن المواد المستخدمة بها، وكيفية استخدامها، وكيفية التخلص بشكل صحيح من الحاويات الفارغة.

أيضا، يجب النظر بعناية ما إذا كان أو لم يكن المبيد ضروري وإذا كان الحل غير الكيميائي قد تكون فعالة في الحالة التي تمر بها.

اقراء ايضا : شركة رش مبيدات بالرياض

حيث أن المبيد هو أي مادة (طبيعية أو عضوية أو اصطناعية) تستخدم للسيطرة على أو منع أو قتل أو قمع أو صد الآفات.

“المبيدات” مصطلح واسع يشمل المبيدات الحشرية (القاتلة للحشرات)، مبيدات الأعشاب (الأعشاب أو القتلة النباتية)، مبيدات الفطريات (قاتل الفطريات)، مبيدات القوارض، وغيرها من المواد مثل المبيدات التي تستخدم للسيطرة على السوس ، أو المنتجات التي تقتل القواقع أو الرخويات.

متي تقرر استخدام مبيدات الآفات؟

قبل استخدام أي مبيد، يجب إن تتأكد من أنك في حاجة إليها. تحقق من أن الكائن الحي الذي تسعى للسيطرة عليه يسبب ضررا دائما، وقم بالبحث عن الأساليب البديلة للتخلص من الحشرات. نضع في اعتبارنا أن معظم الآفات لا يمكن القضاء عليها تماما، حتى مع المبيدات. بعض الأسئلة التي يجب طرحها قبل اختيار استخدام المبيد تشمل:

هل الآفة هي السبب الحقيقي لمشكلتك؟

وفي معظم الأحيان يتصور الناس أن منتجات مبيدات الآفات تطبق دون داع لأن سبب الضرر قد تم التعرف عليه خطأ. ويمكن أن يكون الضرر أيضا نتيجة لعوامل أخرى مثل الري غير الصحيح، وسوء الصرف، وسمية مبيدات الأعشاب، أو الأضرار المادية.

وبخلاف مبيد الآفات، ما الذي يمكن أن عمله؟

هناك طرق عديدة لإدارة الآفات غير المبيدات بما في ذلك:

السيطرة الثقافية (باستخدام نظام التقليم الصحيح، التسميد أو الري، أو اختيار الأصناف المقاومة للحشرات)

التحكم الفيزيائي (على سبيل المثال، استخدام ما يمكنه الحفاظ على الأعشاب الضارة من النمو، أو الشمسية للحصول على مسببات الأمراض التي تنتقل عن طريق التربة أو بذور الأعشاب)

السيطرة الميكانيكية (الحشائش العشبية، رش يترك بقوة مع الماء لإزالة الحشرات، أو استخدام الفخاخ أو خلق حواجز لاستبعاد الآفات)

السيطرة البيولوجية (باستخدام الكائنات المفيدة مثل الحشرات التي تأكل أو تتطفل على الحشرات الأخرى)

إعادة الزراعة (في الحالات القصوى، حيث يتطلب النبات معالجة مبيدات الآفات بشكل منتظم، والنظر في إعادة الزرع مع أنواع أكثر مقاومة للآفات بصورة متنوعة)

إذا قررت استخدام مبيد آفات، استخدمه في برنامج متكامل لإدارة الآفات يشمل استخدام الأساليب غير الكيميائية. وفي جميع الحالات تقريبا، سيوفر مزيج من التدابير أكثر مكافحة بصورة مرضية وطويلة الأجل لمكافحة الآفات.

اختيار المبيدات الصحيحة تحت البلاط:

والخطوة الأولى في اختيار مبيد الآفات هي تحديد الكائن الحي بدقة (مثل الحشرة أو الأعشاب الضارة أو الأمراض النباتية) التي يمكن إن تسبب المشكلة. إذا تم التعرف على هوية الآفات بشكل خاطئ، فلن تكون قادرا على اختيار مبيد فعال أو استراتيجية إدارة أخرى.

إذا كان هناك حاجة لمبيدات الآفات، فيجب اختيار واحد فعال ضد الآفات الخاصة بك وأيضا يشكل أقل المخاطر على صحة الإنسان والبيئة. ومن مصادر المعلومات الجيدة لتحديد الطرق الفعالة والأقل سمية ومبيدات الآفات لاستخدامها ضد الآفات المحددة.

قبل شراء المبيدات، يجب أيضا التحقق من التسمية للتأكد من أنه من المناسب للاستخدام على النباتات الخاصة بك أو موقع العلاج. على سبيل المثال:

تأکد من أن النوع الخاص بالمصنع أو الموقع الذي تخطط للعلاج مدرج في الملصق.

لا تستخدم مبيدات الآفات المسمى للاستخدام في نباتات الزينة أو النباتات التي سيتم تناولها.

لا تستخدم أبدا مبيدات الآفات المسمى “للاستخدام الخارجي فقط” في الداخل.

مبيدات الآفات يمكن أن تضر بشكل خطير بعض النباتات؛ حيث يجب قراءة التسمية للتأكد من النباتات المعالجة وانها لن تكون مصابة. اقراء ايضا : شركة مكافحة حشرات بحائل

وأخيرا، عند اختيار المبيدات، تذكر أن معظم المبيدات (حتى الأكثر سمية) فقط تقوم بالسيطرة على مراحل معينة من الآفات. حيث إن العديد من المبيدات الحشرية تقتل فقط اليرقات اولية المرحلة، وليس البيض أو الشرانق. وتستهدف المبيدات الحشرية الأخرى البالغين فقط. العديد من مبيدات الفطريات هي تستخدم للعلاج الوقائي ولا تعمل على القضاء على العدوى التي بدأت بالفعل، على الرغم من أنها قد تبطئ انتشارها.

يمكن العثور على معلومات هامة عن المبيد على تسمية المنتج. التسمية هي وثيقة قانونية مطلوبة لكل المبيدات المسجلة في أى دولة. تتضمن بعض المعلومات الواردة في الملصق ما يلي:

  • اسم تجاري أو اسم العلامة التجارية
  • المكونات النشطة ونسبتها المئوية بالوزن
  • أنواع النباتات أو المواقع التي يمكن فيها استخدام المبيدات
  • الآفات المستهدفة
  • كم الاستخدام
  • الملابس الواقية المطلوبة والمعدات
  • كلمة الإشارة التي تحدد السمية قصيرة الأمد للأشخاص (خطر أو تحذير أو تنبيه)
  • عبارات تحذيرية تحدد المخاطر التي يتعرض لها الناس، الحيوانات الأليفة، أو البيئة
  • إجراءات الطوارئ والإسعافات الأولية لاتخاذها إذا تعرض شخص ما
  • كيفية التخزين بشكل صحيح والتخلص من المبيدات والحاويات الفارغة.

اختيار المبيدات الأقل سمية من شأنها أن تحل مشكلتك. عادة ما نقترح  استخدام البدائل الأقل سمية. ومن الأمثلة على المبيدات الحشرية الأقل سمية النفط الحشري أو الزيوت النباتية، والصابون، والمبيدات الحشرية الميكروبية.

وتستخدم مبيدات الآفات لأنها تقتل أو تتحكم في الآفات المستهدفة. “المبيدات الانتقائية” تقتل فقط عدد قليل من الكائنات الحية ذات الصلة. والبعض الاخر هو أوسع نطاقا، مما يؤدي إلى قتل مجموعة من الافات ولكن أيضا الكائنات الحية غير المستهدفة.

معظم مبيدات الآفات لا تخلو من بعض الآثار السلبية على البيئة. فعلى سبيل المثال، قد تكون لبعض المبيدات الحشرية ذات السمية المنخفضة للناس سمية عالية للحشرات المفيدة مثل الدبابير الطفيلية أو الكائنات الحية المرغوبة الأخرى مثل نحل العسل أو ديدان الأرض أو اللافقريات المائية.

وعادة ما يكون للمبيدات التي تنهار بسرعة تأثير سلبي أقل على البيئة، ولكنها أكثر صعوبة في استخدامها. لأنها لا تترك بقايا سامة من شأنها أن تقتل الآفات التي تصل ساعات أو أيام بعد التطبيق، يجب أن تطبق على وجه التحديد عندما تكون المرحلة الضعيفة من الآفات موجودة.

 

 

تعليقات الموقع