النظافة في الإسلام و الوقاية من الأمراض

النظافة في الإسلام و الوقاية من الأمراض

460 4 5

النظافة في الإسلام و الوقاية من الأمراض

» » » النظافة في الإسلام و الوقاية من الأمراض
1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)
Loading...

النظافة في الإسلام و الوقاية من الأمراض

الإسلام دين النظافة , هذه مقولة شهيرة جدا و له العديد من المعاني المختلفة الكامنة بداخلها و التي تخرج لنا في النهاية بمعني سامي و راق و جميل و هو أن ديننا الحنيف دين الإسلام يدعونا جميعا الي النظافة , و هذا ليس فقط بل أن النظافة أيضا جزء من الإيمان و من حقق نظافته الشخصية كل يوم فقد اهتدي و ممن يستمتعوا بهاتين الجملتين الشهيرتين , و هذا فإن النظافة الشخصية من الأمور الضرورية جدا و التي تحتاج منا الي متابعة كل يوم و أكثر من مرة علي مدار اليوم أيضا و خاصة في الأوقات الحارة التي نمر بها في هذه الأيام علي وجه التحديد .


و هذا فإن الإسلام ديننا الجميل اليسير حثنا جميعا علي الاهتمام بصحة أجسامنا و الحفاظ عليه و تقديم له العناية الفائقة به , و هذا ما حثنا عليه رسولنا الكريم أيضا , فصول السنة مختلفة و هناك منها ذات الجو البارد الآخر الحار و لكن الأمر هنا و الذي نخصهم بالذكر هو تكاثل العديد من الأشخاص من الاهتمام بنظاتهم الشخصية من الاستحمام و غيره في فترة الفصول الباردة و هذا بالتأكيد يؤثر بالسلب علي الصحة العامة لهم و من الممكن أن يعرض أجسامهم الي انتشار الجراثيم المختلفة عليها و خاصة إذا كانوا من العاملين الذين يقضون أوقات طويلة خارج المنزل و لذا فإن الاغتسال بالماء هو أبسط و أهم الأشياء التي من الممكن أن تتم في هذا الوقت المطلوب , و في هذا السياق فقد حدثنا رسولنا الكريم محمد عليه الصلاة و السلام أن الرجل الذي يحافظ علي نقاوه بدنه و وضاءه وجهه و نظافة أعضاؤه فإنه يبحث علي حالته يوم القيامة و من هذا الكلام نفهم أن ديننا الحنيف يحثنا علي الأهتمام بالنظافة بشكل كبير جدا دون أي اهمال في نظافة أجسامنا و التي من الممكن أن تعرضنا للأمراض و الأوبئة و الأمراض الجلدية و المعدية علي وجه التحديد .

نظافة المكان في الاسلام


إن لبدنك عليك حق , و هذه مقولة أخري تؤكد لنا ضرورة الاهتمام بنظافه أبداننا و الحفاظ علي صحتنا و رونق بشرتنا و جمالها أيضا و ذلك لأن كل تلك الامور سوف تعود بالنفع الكبير علينا في النهاية , و الجدير بالذكر أن القرآن الكريم ذكر فيه عدد من الآيات التي تحثنا علي الاهتمام بالنظافة بشكل عام و كذلك السنة النبوية الشريفة حيث ترك لنا نبينا محمد صلي الله عليه وسلم عدد من الأحاديث المختلفة التي تحثنا أيضا علي الاهتمام بالنظافة , الوضوء للصلاة من المعروف أن الدين الإسلامي له أركان خمس و لعل أهمها هي الصلاة و التي لابد من المحافظة عليها في أوقاتها المخصصة لها , و الجدير بالذكر أن قبل الطلاة يقوم المسلم للوضوء و هو يعتبر اغتسال و لكن ليس بشكل كلي و في الوضوء فإن المسلم يحقق جزء كبير من النظافة الشخصية و إذا تم المواظبة علي الصلاة بشكل كبير و في أوقاتها و الاهتمام بالوضوء أيضا فسوف نحقق معدل كبير من النظافة الشخصية علي مدار اليوم . اقراء ايضا شركة تنظيف بالرياض

أهمية النظافة الشخصية 

نظافة اليدين , من المعروف أنه و لابد من تنظيف اليدين بشكل مستمر لأنهم أكثر عرضه لانتشار العديد من الأمراض و تراكم البكتريا و الجراثيم فيها و ذلك لأننا نقوم بستخدامها فترات طويلة علي مدار اليوم و من الممكن أن نمسك أشياء مختلفة و لذا يجب الاهتمام بنظافة الأيدي أكثر من مرة علي مدار اليوم و علي فترات متقاربة , و كما هو معروف ضرورة غسل الأيدي جيدا قبل الأكل و بعده لتفادي انتشار تلك الجراثيم و نقل الأمراض , نظافة الفم , و هذا فإن نظافة الفم من الأمور الضرورية و هذا لتفادي حدوث أي مشاكل أو ضرر للثة و الأسنان كذلك , و في هذه الحالة فهناك ضرورة لاستخدام فرشة الاسنان و المعجون المخصص بعد كل أكلة من الأكلات و هذا حتي لا تتراكم فتات الطعام الصغيرة و تلحق أي ضرر بالأسنان , و أما الإسلام في هذا الشأن فقد حثنا علي استخدام السواك و الذي يساعد بشكل كبير علي تنظيف الأسنان و الفم من أي رواسب من الممكن أن تتراكم فيه بعد تناول الطعام علي وجه التحديد .
نظافة الجسم و هو الأمر الاكثر أهمية , و الذي يجب الاهتمام به بدرجة كبيرة جدا , و نظافة الجسم من المعروف أنها تتم عن طريق عملية الاستحمام و هنا لا يتطلب الأمر الاستحمام لأكثر من مرة في اليوم و لكن الأمر يحتاج الي مرة , واحدة علي الأقل و خاصة في فترة الصيب التي تشتد فيها درجات الحرارة بشكل كبير و الاستحمام في هذه الحالة سوف يساعد بشكل كبير علي تفادي الإصابة بأي نوع من الأمراض و خاصة الأمراض الجلدية , و هنا وصلنا الي الاهتمام بنظافة الملابس الشخصية و التي لها دور كبير في الحفاظ علي أجسامنا بدرجة كبيرة , و أما عن الاهتمام بنظافة الملابس فإن هذا الأمر من الأمور المعتادة و لكن يجب توخي الحذر في وقت استخدام المساحيق التي تنظف الملابس و تزيل منها البقع و خاصة أن هناك بعض الاجسام الحساسة التي من الممكن أن تصاب بأي من الأمراض الجلدية علي الفور بعد ارتداء الملابس المغسولة بمساحيق ردئية الصنع و بها العديد من المواد الكميائية الضارة جدا .
تحدثنا في السابق عن الاهتمام بالنظافة الشخصية و لكن الأمر لا يتوقف عليها فقط بل أن هناك ضرورة كبري للاهتمام بنظافة المكان الذي نعيش فيه أيضا و خاصة أنه يؤثر بشكل كبير جدا علي الصحة العامة الخاصة بنا , و المنزل هو المكان الصغير المحيط بنا و نظافة المنزل من الأمور الضرورية جدا و التي تتم بكل سهولة و لابد من تفريغ الوقت كل فترة لتنظيف المنزل من الأتربة و الشوائب التي من الممكن أن تكون متراكمة بداخلة كي لا تسبب أي نوع من الحساسية و الأمراض لأفراد الأسرة , و من الممكن أن نخرج الي النطاق الأوسع في هذا الأمر و هو محاولة تنظيف الأماكن العامة و هذا يكون عبء علي الدولة و هي المسئولة عنه بالتأكيد .

الوقاية من الأمراض المتوطنة

للنظافة اهمية كبيرة جدا في حياتنا , و في الوقت الذي نقوم فيه بالاهتمام بنظافتنا و نظافة أجسامنا و كل ما يوجد حولنا ففي هذا الوقت نحمي أنفسنا من الأمراض المختلفة سواء المعدية أو الأخري المزمنة و نظافة الأماكن العامة و الشوارع ضرورية جدا لأنها سوف تحافظ علي الصحة العامة للمواطنين و تجعلنا نعيش و ننعم في بيئة نظيفة و جميلة خالية من الأمراض .

و في نهاية هذا المقال نوجه عناية حضراتكم بأن هناك أحد أهم النقاط التي لابد أن نتترك لها في نهاية هذا الموضوع و هو استخدام العطور , و هذا فإن العطور جانب من جوانب الحفاظ علي النظافة الشخصية و هناك ملايين من المواطنين لا يقوموا بالاستغناء عنها علي مدار اليوم الواحد و لكن لابد من التحري في اختيارها حتي لا تسبب أي نوع من الحساسية لمستخدميها .

 

كلمات المشاركة

تعليقات الموقع